الناقلات الوطنية تحلق إلى 603 وجهة عالمية بحلول الربع الأول

بواسطة Addler _drEspIs6ikufrenof_Schumacher

يشهد قطاع الطيران في دولة الإمارات توسعاً كبيراً على الصعيد العالمي حيث تحقق شركات الطيران الوطنية نمواً كبيراً في شبكات وجهاتها. وبحلول نهاية الربع الأول من عام 2024، حلقت هذه الناقلات مجتمعة إلى ما يقرب من 603 وجهة حول العالم، مقابل 586 وجهة في نهاية عام 2023.

الناقلات الوطنية تحلق إلى 603 وجهة عالمية بحلول الربع الأول

ويعد هذا الارتفاع بنسبة 3% علامة إيجابية على انتعاش قطاع الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد التعافي من تداعيات جائحة كورونا، ويلعب توسع شركات الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة دوراً حاسماً في تعزيز مكانة الدولة كوجهة عالمية رائدة للسياحة والأعمال على حد سواء.

وتظهر البيانات الرسمية الصادرة عن شركات الطيران الوطنية أداءها المتفوق مقارنة بنظيراتها الإقليمية والعالمية. ولم تقم شركات النقل هذه بتوسيع عدد الوجهات التي تخدمها فحسب، بل حافظت أيضًا على أداء تشغيلي وجودة خدمة استثنائية، مستفيدة من خبرتها الواسعة في مواجهة التحديات بفعالية.

وأشار التقرير إلى أن طيران الإمارات كان لها العدد الأكبر من هذه الوجهات بـ143 وجهة، تليها مباشرة فلاي دبي، بـ129 وجهة، ثم العربية للطيران بـ 215 وجهة. وفي الوقت نفسه، تقدم الاتحاد للطيران خدماتها إلى 76 وجهة، أما العربية للطيران أبوظبي وويز إير أبوظبي فكان نصيبهما 29 وحوالي 40 وجهة على التوالي. تباشرهذه الناقلات عملها من مراكز ذات مواقع استراتيجية في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر وأرمينيا وباكستان.

سجل طيران الاتحاد ، اللاعب الرئيسي في مشهد الطيران بالمنطقة، نمواً كبيراً، حيث رفعت شبكة وجهاتها إلى ما يقرب من 76 وجهة مع نهاية الربع الأول من عام 2024، كما تطمح الشركة بحلول عام 2030 إلى التوسع إلى أكثر من 125 وجهة مستفيدة من موقعها الجغرافي الاستراتيجي الذي يربط آسيا وأوروبا.

وفي محاولة لتعزيز شبكتها بشكل أكبر، تتوقع الناقلة أن تضيف ما بين 5 إلى 6 وجهات جديدة هذا العام بعد أن أطلقت وجهات جديدة منها رحلات منتظمة إلى بوسطن، إلى جانب الخدمات الموسعة إلى وجهات مختلفة بما في ذلك أنطاليا، وثيروفانانثابورام، وعمان، وجايبور، والقاهرة، كراتشي، وكولومبو.

وتسيّر طيران الإمارات، المشهورة بنطاقها العالمي الواسع، رحلات إلى 143 وجهة عبر القارات الست، بما في ذلك 9 وجهات للشحن. وتواصل شركة الطيران الاستجابة لمتطلبات السفر المتزايدة من خلال تعزيز خدماتها. وتشمل التحسينات الأخيرة زيادة الخدمات إلى سيول وإدخال الدرجة الاقتصادية الممتازة إلى ساو باولو وطوكيو، علاوة على ذلك، تعتزم طيران الإمارات تعزيز رحلاتها إلى الأمريكتين من خلال خدمة يومية جديدة من دبي إلى بوغوتا، كولومبيا، وذلك اعتباراً من 3 يونيو، لتكون بذلك بوابتها الرابعة في أمريكا الجنوبية.

تعمل العربية للطيران من مراكز رئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر وباكستان، وتربط ما يقرب من 215 وجهة حول العالم. وستطلق الشركة قريباً رحلات مباشرة من الشارقة إلى كراكوف في بولندا كما تستأنف رحلاتها بين الشارقة وجازان في المملكة العربية السعودية، في إطار تعزيز خدماتها وشبكتها.

كما قامت فلاي دبي، وهي أحد اللاعبين الرئيسيين في قطاع الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة، بتوسيع شبكتها لتخدم 129 وجهة حول العالم. وتساهم الشركة في قطاع الطيران في الدولة في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للسفر الجوي، بما يلبي الاحتياجات المتنوعة للمسافرين ويدفع النمو في قطاعي السياحة والأعمال.

مقالات ذات صله

© 2021 بريق الخليج | كل الحقوق محفوظة