"كانون" تُطلق حملة "ومن هو امباور" بالتعاون مع "مجلس سيدات أعمال دبي"

بواسطة Addler _drEspIs6ikufrenof_Schumacher
  •  تهدف المبادرة إلى تمكين المرأة في قطاعي التصوير والطباعة لتعزيز القيمة التوجيهية الخاصة بـ “كانون” PURPOSE والمساهمة في تحقيق المزيد من المساواة بين الجنسين في الوظائف القيادية
  • تتضمن المبادرة جلسات تدريبية حول صناعة المحتوى والتصوير الفوتوغرافي والطباعة بقيادة كبار الخبراء والمحترفين المبدعين في عالم التصوير والطباعة مثل المخرجة والمنتجة الإماراتية الحائزة على جوائز “نهلة الفهد” وسفير “كانون” خورخي فيراري ومدير التسويق (قطاع الأعمال) لدى الشركة “أيمن علي”

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 25 مارس / آذار 2024 /PRNewswire/ — أعلنت شركة “كانون”، الرائدة عالميًا في مجال حلول التصوير المبتكرة، عن تعاونها مع “مجلس سيدات أعمال دبي” (DBWC) لإطلاق حملة “ومن هو امباور” “Women who Empower“، وهي مبادرة تهدف إلى دعم وتمكين المرأة في قطاعي التصوير والطباعة، من خلال تنظيم الندوات عبر الإنترنت، وتقديم فرص الإرشاد والتوجيه، وفعاليات التواصل.

 

Canon Logo

تندرج الحملة في إطار محور “مستقبل البشر” وركيزة “التضمين والتنوع” التي تتبناهما شركة “كانون”. كما تتماشى المبادرة مع يوم المرأة العالمي؛ إذ تهدف إلى تمكين النّساء من خلال توفير منصة لعرض أعمالهن، وإتاحة الفرصة لهن للوصول إلى الأدوات اللازمة، ومساعدتهن في تحقيق التميز من خلال برامج الاستثمار والتدريب.

وقال فينكاتاسوبرامانيان هاريهاران، المدير التنفيذي لشركة كانون الشرق الأوسط وتركيا: إن “مبادرة “ومن هو امباور” تُجسد التزام الشركة الراسخ بمبادئ التنوّع والشمولية وتمكين المرأة”، مضيفًا “نحن نؤمن بأنه من خلال تزويد النساء بالموارد والتدريب والدعم اللازمين، يمكننا دفع التغيير الإيجابي في حياتهن، وإطلاق كامل إمكاناتهن في هذه الصناعات الحيوية.”

يُشار إلى أن “مجلس سيدات أعمال دبي” تأسس في عام 2002 تحت مظلة غرفة تجارة دبي، حيث يُعد المجلس المنصة الرائدة في دولة الإمارات لتطوير المسيرة الشخصية والمهنية لسيدات الأعمال في إمارة دبي، فمنذ تأسيسه يحتفظ المجلس بشبكة وبنية تحتية قوية لدعم المرأة في مختلف المبادرات بالشراكة مع المنظمات العامة والخاصة الرائدة.

من جانبها، أعربت نادين حلبي، مدير تطوير الأعمال في “مجلس سيدات أعمال دبي”، عن سعادتها بالتعاون مع شركة “كانون”، وقالت في كلمتها الافتتاحية خلال حفل إطلاق مبادرة “ومن هو امباور”، ممثلة للمجلس، إن “الحملة تُمثل مشروعًا يغير قواعد اللعبة ويُسلط الضوء على التزامنا المشترك بتمكين المرأة في قطاعات الطباعة والتصوير، ونأمل من خلال هذا التعاون أن نمنح النساء الموارد والفرص التي يحتجنها لإظهار تفوقهن في هذه القطاعات، والمساهمة في تعزيز الشمولية والتغيير الاجتماعي”.

ويتكون برنامج الحملة من ثلاث وحدات: الطباعة، والتصوير الفوتوغرافي، وصناعة المحتوى، حيث تتألف كل وحدة من أربع جلسات، اثنتان نظريتان واثنتان عمليتان، ما يتيح للمشاركين اختيار واحد أو أكثر من مجالات الاهتمام المناسبة لهم. تتضمن هذه الدورات تعليمات فنية ونظريات أساسية، بالإضافة إلى شهر من التدريب والممارسة العملية باستخدام معدات “كانون” في المجال المُختار تحت إشراف متخصص.

يقدم منهج “صناعة المحتوى”، الذي تقوده المخرجة والمنتجة الإماراتية الحائزة على العديد من الجوائز نهلة الفهد، تدريبًا مكثفًا على القدرات والمعرفة الأساسية اللازمة لإنشاء مقاطع فيديو مُلهمة وجذّابة، وهذا يُمكِّن المشاركون من تطوير المهارات والكفاءات في استخدام الكاميرات، وبناء أساليب واستراتيجيات السرد، واكتساب الخبرة العملية في مجال إنتاج الفيديو.

أما منهج “التصوير الفوتوغرافي” فسيكون بقيادة خورخي فيراري، وهو مصور رائد للألعاب والأحداث الرياضية والتجارية، وسفير لشركة “كانون”، وستتناول جلساته التدريبية شرح ودراسة مبادئ التصوير الفوتوغرافي، مع التركيز على السرد القصصي، وتقديم الأنشطة التفاعلية والعملية لكيفية تحسين وتطوير أساليب التصوير الفوتوغرافي وتقنياته.

أما الوحدة الثالثة في برنامج الحملة وهي “الطباعة”، فستكون تحت إشراف أيمن علي، مدير التسويق الأول لدى شركة كانون الشرق الأوسط، وستقدم للمشاركين فهمًا شاملاً لخيارات الطباعة عبر مختلف التطبيقات والاستخدامات مثل الديكورات الداخلية التي يتم تصميمها خصيصًا للعميل، والتجهيزات الهيكلية للأستوديوهات، إضافة إلى طرق إنشاء محافظ التصوير الفوتوغرافي، حيث سيقوم المشاركون عند الانتهاء من البرنامج بإنتاج وتقديم محفظة تعرض أعمالهم.

ستوفر “كانون” بدورها الموارد اللازمة للحملة، بما في ذلك معدات التصوير والطباعة، كما ستتولى مسؤولية اختيار المُدربين وتقديمهم. وفي نهاية البرنامج، سيتم توزيع بعض الجوائز، كلها من منتجات “كانون”، على المشاركين، كما سيتم نشر وعرض أعمالهم الفنية على منصات الشركة الرسمية، مما يفتح الباب أمام فرص تعاون محتملة.

ستُجرى ورش العمل التفاعلية المكثفة الخاصة بالبرنامج في أستوديوهات شركة “بيوند ستوديوز” التي تملكها نهلة الفهد، فيما ستشارك أيضًا أحد أستوديوهات شركة “آرت بلس” الرائدة في الإبداع الفني في الإمارات، في استضافة بعض الجلسات العملية للبرنامج.

وتتطلع “كانون” إلى العمل مع “مجلس سيدات أعمال دبي” وغيرها من المنظمات التي تركز نشاطها على المرأة، لتعزيز نمو وتقدم المرأة في صناعات التصوير والطباعة. ومن خلال هذه المبادرة التحوُّلية، تواصل “كانون” الالتزام بقيمتها التوجيهية “PURPOSE” والمساهمة في تحقيق قدر أكبر من المساواة بين الجنسين في المناصب القيادية في مكان العمل.

نبذة حول “كانون الشرق الأوسط”: 
تعد “كانون الشرق الأوسط”، التابعة لشركة “كانون أوروبا”، المقر التشغيلي لشركة “كانون” العالمية في الشرق الأوسط، وتتخذ من دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مركزًا إقليميًا لها.

وشكّلت الرغبة المستمرة في الابتكار المحرّك الرئيسي لشركة “كانون” منذ تأسيسها في عام 1937، وهو ما مكّنها من الحفاظ على ريادتها في مجال تقنيات وحلول التصوير طوال تاريخها الممتد على مدار 80 عامًا، كما تلتزم الشركة بالاستثمار في المجالات ذات الصلة والاستفادة من فرص النمو.

وتحرص “كانون” على إثراء حياة المجتمعات والأعمال التجارية من خلال الابتكار في مجالات التصوير بدءًا من الكاميرات إلى الطابعات المخصصة للاستخدام التجاري، مرورًا بالاستشارات التجارية ووصولاً إلى تقنيات التصوير لأغراض الرعاية الصحية.

وتعمل “كانون” في إطار فلسفتها المؤسسية “كيوسي” (Kyosei) والتي تعني “العيش والعمل معًا من أجل الصالح العام”. وفي منطقة أوروبا والشرق الأوسط وآسيا، تسعى “كانون أوروبا” إلى تحقيق النمو المستدام في الأعمال، مع التركيز على تقليص بصمتها البيئية ومساعدة عملائها على الحد أيضًا من تأثيرهم على البيئة عبر استخدام منتجات “كانون” وحلولها وخدماتها.

كما تستثمر “كانون” بشكل كبير في مجال البحث والتطوير بهدف تقديم أفضل المنتجات المبتكرة لتلبية احتياجات المستهلكين ومواكبة آفاقهم الإبداعية. وتتيح “كانون” لكافة المستهلكين، بدءًا من المصورين الهواة وصولاً إلى شركات الطباعة الاحترافية، التعبير عن شغفهم الكبير بالصورة.

ولمزيد من المعلومات حول “كانون الشرق الأوسط”، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:www.canon-me.com

للاستفسارات الصحفية، يرجى التواصل مع:
كانون الشرق الأوسط
مي يوسف
بريد إلكتروني: mai.youssef@canon-me.com

                   “أصداء بي سي دبليو”
بريد إلكتروني: Canon.mena@bcw-global.com

نبذة حول مجلس سيدات أعمال دبي (DBWC):

تأسس مجلس سيدات دبي في العام 2002 تحت مظلة غرفة تجارة دبي، حيث يُعد المجلس منصة رائدةً لتطوير المسيرة الشخصية والمهنية لسيدات الأعمال في إمارة دبي.

وتشمل مهام المجلس توفير التعليم وفرص التدريب وبناء شبكات العلاقات للمساعدة في تحقيق التطوير الشامل للمرأة، وتلبية تطلعات مجتمع سيدات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ بالإضافة إلى إلهام المرأة وتشجيعها على لعب دورها الطبيعي في الاقتصاد والمجتمع. وتصمم ورش العمل والجلسات التدريبية التي ينظمها المجلس دورياً خصيصاً لتلبية احتياجات السيدات من أعضاء المجلس، حيث توفر هذه الفعاليات معلومات قيمة حول أحدث العلوم والمهارات، وأفضل الممارسات لرائدات الأعمال والقادة من النساء. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة المجلس على الرابط www.dbwc.ae 

للاتصال

مسبار للعلاقات العامة

+971 45 138 666

أحمد الدويري

مسبار للعلاقات العامة والإعلام

00971567835363

ahmad.aldwairi@misbar-me.com

 

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/2267778/4520268/Canon_Logo.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0022u0643u0627u0646u0648u0646u0022u002Du062Au064Fu0637u0644u0642u002Du062Du0645u0644u0629u002Du0022u0648u0645u0646u002Du0647u0648u002Du0627-302098055.html

مقالات ذات صله

© 2021 بريق الخليج | كل الحقوق محفوظة